الأحد، 8 يناير 2017

قصة تدمع لها القلب بنت تترك زوجها من اجل اخوتها ال4

امرا تضحى
إضافة تسمية توضيحية
هذا هيا قصة حقيقىة لى بنت من مصر محفظة الغربية مدينة دسوق
كانت هذا البنت تعيش مع ابوها واخواتها الاربع  كانو 4 بنات وولد كان الولد اصغر اخواتو وكان عبير
الاخت الاكبر كان عمرها 14 عام عندما ماتت امها وكانت هيا فى المدرسه فى تالته اعدادى
وكان اخواها الاصغر كان عمره 7 ايام وتوفت امه بعد الولاده بى حما النفاس وكان عيبر الاخت
الاكبر هيا اللتى ترعا اخوتها وكنت الام البديله لاخوها الاصغر وكنت ترعا اخوتها رغم صغر سنها
ولم تكمل درستها بى بسسب الوضع المواسف بعد موت امها وكنت هيا الاخت الاكبر لى اخوتها
وكان ولدها صحب محل غيار موتسكلات كان ولدها لا يقدر يراعى اولاده وشغلو كان معظم وقت
فى الشغل وكانت عبير الاخت الاكبر هيا المسؤله عن اخوتها ومرات السنين وعبير كنت ترعا
اخوتها وعبير بقت عروسه جميله شاطره وجه لها كام عريس وكنت ترفض الزواج من اجل اخوتها
وكانو اخوتها يدرسون جميعا  وجه لها عريس فاابوها قال لها يابنتى لازم تتزوجى وتعيشى
حياتك واخواتك وانا هنمشى حياتنا على قد منقدر وبعد اسرار ابوها على انها تتزوج فوفقت عبير
على الزواج من الشخص اللى كان متقدم لها وبى الفعل اتزوجت ولا كن لم تكن مطمنا على اخوتها
وابوها و كنت دايما شايله هم اخوتها وابوها وخصوصا انهم كانو متعودين دايما على ان اختهم هيا
اللى تعمل لهم كل شئ كانت بى مسابت امهم بضبط  وكان اخوتها دايما قلقانه عليهم وكان هذا الوضع لم
يعجب زوجها كان دايما يزعلها وبعد 3 سنوات من زوجها ابوها مات وكان اخوات عبير لسه صغيرين
ولم يكن لهم العيش بدون اب وام واختهم الكبيره لم تكن عيشا معهم فى نفس البيت وكانت عبير هيا المسؤله
الواحده تانى عن اخوتها بعد وفاة ابوها وكانت ترعا اخوتها وتخد بلها منهم وكان هذا لم يكن يعجب زوجها
فقال لها لا يمكنك ان تنشغلى بى اخوتك قالت لهو هم اصغار ولم يكن لهم العيش وحدهم قال لها زوجها
اختارى يانا ياهما فاحزنت جدا وقالت لهو هما اخواتى وهم صغار ولم يكن لهم العيش بى مفردهم بعد وفاة
ابى  لاكن كان زوجها مسر على انها تترك اخوتها وكانت مصدومه وبعد تفكير كبير قرارت ان تختار اخوتها
وتعيش لى اخوتها وطرقت زوجها ورحت تكمل تربية اخوتها وتفتح محل ابوها لى تصرف على اخوتها
واخوتها كبرو وخلصو كلية وهيا شغاله فى محل ابوها وكبرت الشغل وكانت معيشا اخوتها عيشا سعيده
واخوتها البنات اتزوجو اخوها الوالد خلص دراسه ووقف معا اختو الكبيره فى المحل وبقه عندها ثلاث
محلات غير بتاع ابوها وهيا ضحة بى زوجها من اجل اخوتها وكانو اخوتها  هم اولادها واحسن من اولادها
وربنا كرمها بى الحج  مراتين واخوها الصغير اتزوج  وكملت رسالتها معا اخوتها لى النهايه وكان هيا جدة لى
كل اولاد اخوتها اللى هما معتابرين  عبير  امه بجد مش اختهم الكبيره وخصوصا اخوها الصغير اللى امه ماتت
بعد مولدو  بى اسبوع فاكنت عبير هيا امو بجد هيا حليا عيشا مبسوطه وسعيد معا اخوتها

للتواصل معى عبر حسابى على الفيسبوك  منال ابراهيم

هناك 4 تعليقات: